الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

تغيبين .. !!






كيف أحبسك يا دمع عيني وأنت ترى الوقار يرحل ؟؟

يحيا معنا بصمت ويرحل !!

تظل القلوب تتوق لرؤياك

تحتضن لحظات العمر التي عشناها بك

تمر علينا كأنها شريط يسرد الجمال

سجل حافل بهدوء يحكي شخصك

يمر علينا بابتسامة عذبة نراها في ثغرك

بشفافية روحك التي لا نصلها

بجمال خلقك الذي عاش معنا عمرا لم يتغير

لم يتبدل .. لم تمحيه الأيام ويتلون

تغيبين ..

ونظل نكابد بعدك الوجع

تضيق أنفاسنا وسط موج هادر يخبرنا أنك

ما عدت بيننا

تتوالى الآهات ودقات القلب الجريحة

مع دموع  لعين لا تسكت

اعذريني يا شمعة أوقدت بنورها القلوب

رحيلك موجع ..

أعلم أن أصواتنا تصلك

فليس وحدي من كتبت الوجد لك

لست وحدي بل كل صوت عاش معك

كل أصوات القلوب التي عاشرتك
 
لا تسكتوا دمعي .. لا تكتموه

دعوه يحكي وجدا صادقا .. دعوه ..

سأكتفي بالصمت

ليس بيدي لك الآن سوى دعاء لله

أن يرحمك ويسكنك فردوسه مع الأنبياء

والصديقين والشهداء