الجمعة، 24 يوليو، 2009

عوالم غريبة





الخطرات التي تمر علينا .. تسربل أغوار جوانحنا .. ما هي إلا عوالم غريبة تضمنا ، تشجب ألحان الحزن في أوصالنا وتحيلنا لطرق مفترقة تكتنفها أسراب الرحيل المر .. ندفعها عنا دفعا لكي لا نوجع بالفقد فلا نستطيع ، هي سنة كونية تدور دورتها ونحن ندور معها أحببنا ذلك أم لم نحب .. جنون تلك اللحظة تسمّر خطواتنا وتحيلها بأثقالها المهمومة خطوات مبهمة .. خطوط مغلقة تلك التي لا تبرح تسكننا وتفرض علينا السكوت وتعلمنا الصبر مع دمع يتقاطر بين فينة وأخرى وحزن عميق يتصدر قائمة أيامنا ..

انظروا إليها وهي تسكن فينا .. تتلصص علينا وتسرق منا لحظاتنا الحالمة .. تسرق منا حتى الأنا وتحيلنا جثمان يأبى إلا الشرود ناصية الألم .. تلك أوراق متهالكة تغزونا محاورها بين فينة وأخرى لنحاورها بعتب ، لنصرخ فيها ونحثها بألا تدمي أعيننا التي نبصر بها الحياة فنراها بألوان زاهية تشرق في النفس ..




لا تحيلي حياتنا بعدهم شقاء ..
نعم هم رحلوا هكذا اقتضت إرادة الحياة لنتوقف عن كل ما تكنه لنا من حزن كلما تذكرنا ساعاتنا معهم ونحيلها رضا ويقين ..
انفضي عنا غبار الوساوس التي تحيل أيامنا كآبة لنستبدلها بشعاع مختلف يعيننا على وجع الطريق وتحمل مشقاته ، هذا الطريق الذي ندعو الله ألا يبعدنا عنه فهو طريق سكون النفس وراحة الأمل وطمأنينة القلب الذي أصابه الوهن لحظة انكسار ..

فيا أيتها اللحظات إياك وأن تطيلي علينا هذه اللحظة الملتحفة بالسواد لتعبثي بقلوبنا وتحيليها رماد ..