الأحد، 11 مايو، 2014

سفر الروح ...


  


 
   نرمي بقصاصات أفكارنا التي تختبئ في الأوراق محتوية كل حياتنا ومشاعرنا الخارجة منا لحظة ضعف .. نسطرها لتحكي روايات وقصص ، بعض الأفكار والخيال يملأ حياتنا ، تحمله رؤوسنا ممتلئة بها من حين لآخر .. تسبح وسط موج أرواحنا المتعبة ، ليت كل قلب يستطيع قتل كل فكرة تقتحمه لتتبعه .. تعبث برأسه فتحرمه الراحة والأمان .. ليتنا نستطيع التجرد من كل وجع ..
 
 

التجرد يعني أن نحيا لحياة تختلف عن حياتنا المشبعة بالعبث ، أن نتجرد من كل ما يؤلمنا نسافر عبر روحنا للسماء ، كل أفكار التجرد المختلفة لا تموت بسهولة ، مطاردة أفكارنا وتعقبها ليس بالأمر الهين فما أسرع افتقادها حين تكون جميلة وما أصعب طردها حين تكون باعثة للألم ؟؟

 

متى نستطيع التخلص من الآلام الموحشة التي تبثها أفكارنا في العقول فتخنقنا ؟؟

 



أن نلغي الألم غاية المنى لكن الحياة دروس من الآلام تعلمنا ، تدعونا لنحياها فيتعلم منا القريب والبعيد ، تصيغ حكاية الدنيا وسط هموم حتى في الأفكار ، نتألم فنتعلم فنترقي لنصل لدرب الأمان ..

 

( جميل أن تعطي من يسألك ما هو في حاجة إليه ولكن الأجمل من ذلك أن تعطي من لا يسألك وأنت تعرف حاجته / جبران خليل جبران ) ...

 



التجرد من الدنيا من القيم الجميلة التي تنبثق في أرواحنا ، كل الأشياء تنبثق من قيم عظيمة نحياها ، تخرج لحظة حاجتنا لها فتخبرنا أنها تعيش في غور أعماقنا دون أن ندرك ذلك ، تخرج إلينا دون شعور منا لتسكننا ساعة ضجر ... تعلمنا أننا نملك بها الكثير دون أن ندري ...