السبت، 28 فبراير، 2009

رحيــــــــــل



وارتحلت

في فضاء عميق
خجلى تسحب أشعة نورها
وتختفي
دونما وداع
وكأنها تبوح الحب
وترتشف الانتظار
وكأن أعماقها يصرخ في عشاقها
لا تملوا فغدا أرسم لكم لوحة أخرى
تختلج في وجدانكم
وتبعث لكم همسا


ليست هناك تعليقات: