الخميس، 4 أبريل، 2013

راحل ومرتحل !!




 
 
    نقطة وآخر السطر هواجس تطرق على قلوبنا .. تتصدع الشرايين في أعماقنا ..
تخذلنا أحلامنا التي انتظرناها طويلا أو تعدّنا ربما لما لا نعلم .. هي تأخذنا بعيدا ،
 تكوي جراحنا وتلملم الأفول الذي يتصدر أرواحنا ونحن نرى ما نرى ونصمت !! أي
عجب هذا الذي يمر علينا يزلزل أركاننا ويرى منا صمتا لا إجابة له !! ..

نكتم أوجاعنا بين أضلعنا .. نخنقها ونتسمر في أماكننا نتأمل بوجل !!

أهكذا هي الدروب تطرق على رؤوسنا مطرقتها لتعلمنا أن الطريق ليس بالهين ؟

أهكذا هي السكك تضيق بنا ونحن نضيق فيها بين راحل ومرتحل !!
 

 
   نقطة وآخر السطر وجع نراه بين جثث هامدة على اثر صواريخ تصعقها ليل نهار
بلا رحمة ولا انسانية ، متى يزول هذا الدمار الحارق ؟ متى تنتهي هذه الأسقام التي
لا تكترث إلا بشهواتها ؟ متى نرى عدالة السماء تخبرهم بغضب الله عز وجل الذي لا
يغيب عنه جرمهم ؟

فليكتبنا الموجوع وليحكي حكايات ما قبل النوم عنا وليغيب النوم منا ويرحل ..
سنرحل خارج إطار الزمن علنا نشعر بإنسانيتنا ، سنقطف الزهر وسط التراب ، سنلف
 على أعيننا لفافات علها لا ترى ما نراه ، وسنعذر أنفسنا أننا كنا عميانا لا نرى سوى
 الغبار !!

أفسح المجال لك يا قلمي لتكتبني فقد صمت حبرك طويلا وسكت مدادك دهورا وأنا
أصارع الوجع بين جفوني ولا مخرج ..
 

هل نسيت أنك مخرجي الوحيد مما أعاني ؟

هل نسيت أني أموت إن جف لونك أو توقفت معاندا لأوردتي ؟ !!

هل نسيت أنني اليوم ليس لي سواك ؟ !! 

فلم كل هذا الخلاف بيني وبينك ؟

ولم الصمت عما بين جوانحي ؟

لم كبت نبضاتي ؟

لم هجران حرفي ؟ لم مخاصمتي ؟ !!

هناك 8 تعليقات:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

هى حالة تقتحم ارواحنا جميعا بلا رحمة او شفقة

يقول تعالى ( اتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )

الصمت على الظلم جعلنا جميعا نشعر به ونعيشه ونحياه وكل لحظة تمر لاتحمل سوى الكآبة والألم ولن يزول هذا الاحساس الا بزوال الظلمسواء كان شخصى او عام

نسأل الله العفو والعافية

تحياتى لك بججم السماء

خوله يقول...

أختي العزيزة ليلى

جزاك الله خيرا وبارك فيك

Gamal Abu El-ezz يقول...

هل نسيت أنك مخرجي الوحيد مما أعاني ؟

هل نسيت أني أموت إن جف لونك أو توقفت معاندا لأوردتي ؟ !!

هل نسيت أنني اليوم ليس لي سواك ؟ !!

فلم كل هذا الخلاف بيني وبينك ؟

ولم الصمت عما بين جوانحي ؟

لم كبت نبضاتي ؟

لم هجران حرفي ؟ لم مخاصمتي ؟ !!



من اجمل المعانى التى قراتها فى هذا اليوم فالمعنى بليغ ويحمل كثير من المشاعر

شمس النهار يقول...

رغم وجع الكلمات وصراخها من شدة الالم
الا انك وصفتي الحاله ببراعه وحرفيه رقيقه

خوله يقول...

أخي الفاضل جمال

شكرا لمرورك واطرائك
بارك الله فيك ووفقك

خوله يقول...

شمس النهار

سعيدة بتواجدك بين نبضي
جزاك الله خيرا

زينب يقول...

باركَ الله فيكِ أختي

أشكركِ على مروركِ الطيّب بمدونة "عالم الأكاذيب"

خوله يقول...

شكرا لك زينب

يسر الله لك ووفقك