السبت، 6 فبراير، 2010

نجوم الكون ...







هكذا أنا أغرق في بحور متلاطمة الأمواج .. تتقاذف من هنا لهناك .. ترتفع عاليا لتسقط وسط الركام .. فتضرب الأرض بقسوتها وتحيل الأرواح رماد .. ويسقط مني ذلك الصندوق الذي خبأت فيه وجعي !! أبحث عنه طويلا .. أنتظر انحصار الموج .. رجوعه .. عودة الهدوء للشاطيء ولروحي لا أستطيع البحث جيدا فلربما وجدت أثرا من حفنة تراب ..

أسمع التصفيق يعلو من كل الجهات فأدرك بأن ما حصل مجرد غبار، من ينتظر الأيدي المصفقة لا يبارح القاع .. لا يرتفع أبدا ويبقى هكذا يتوه في سراب ..
خداع ملتوٍ .. أغطية فارغة ..

أضع يداي على أذناي أقفلهما .. أكره التصفيق ..
أمقت الوجوه الكثيرة ، أشتاق لخلوتي وعيوني التي ترمق نحو الأفق ..
ترتفع عاليا متأملة نجوم الكون التي تشوقني للعلو .. أرحل منها إليها .. أحمل روحي بين جنبي وأحلق فيها .. علّها تسلبني فتريحني وتغّير مشاعر وجدي وتنتشل همي لأغدو خلاف ما أنا !!



هناك فقط للأيدي شأن آخر .. وللتكبير بصمات أخرى ..


وحين ترتدي الأرواح أرديتها .. تسير في متون ساحاتها الطويلة لتحلق بين وجــنّات صبابة الوجد الذي يستشري في وسط مساحة الكون الذي ترتئيه بين لحظة وأخرى .. تتعلق بجذور قامة العلا .. ترفعها فهي أسس قوية الأركان .. واضحة المعالم .. سليمة الوجهة لا تعرجات تباغتها ولا سكك طويلة مظلمة تترصدها لأنها ذات َمعلم هادف ..



إنه كتاب الله وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ننهل من فيض معينهما لنواصل ونواصل حتى آخر رمق في أنفاسنا ..

هناك 6 تعليقات:

ألـوان التفاؤل ~ يقول...

فعلاً كم نضيع في زحمة الحياة والناس ونتخبط هنا وهناك !
لكن لاتسكن النفس ولا ترتاح إلا حين نختلي بها ونغذيها بمزيد من جرعات الايمان .
وماأروع ذلك الشعور الذي ننزوي فيه عن جميع الناس ونبقى في محاسبة وتهذيب لانفسنا وذكر للهـ ، لنصبخ قادرين على مواصلة الحياة بشكل متوازن : )


استاذتي الفاضلة / كلماتك رائعــة جداً :")
لامست شغاف قلبي !


دمتِ بسعـادة وتفاؤل ~

السيدة نوال يقول...

السلام عليكم
سيدتي الكريمة لتوي قمت بجولة في مدونتك وأعجبتني المعاني الجميلة التي تفيض بالمشاعر النبيلة..
أحب الكتابة أيضا لكني لم أمنحها الوقت الذي تستحقه في يومياتي إضطرارا أو تقصيرا ربما..
وعن هذا الموضوع، حقيقة شتان بين تصفيق الخلق ورضى الخالق الذي يبعث في النفس سكينة واستغناء عن ماديات الدنيا..
بارك الله لك في قلمك :)

خوله يقول...

ألوان التفاؤل

جعل الله لنفسك من اسمك نصيب
بارك الله فيك وحفظك

سعدت بمرورك

خوله يقول...

أختي السيدة نوال

مرحبا بك وبزيارتك
جزاك الله خيرا

دمت بخير

خاتون يقول...

من الجميل أن أجد مدونتك بعد أن أضعت العنوان
جميل عذب هو حرفك خواطرك دوما تجمع بين الجمال و القيمة
موفقة دوما بكتاباتك و بانتظارتذوق جديدك
شكراً ^_^

خوله يقول...

حياك الله دوما خاتون
وجزاك الله خيرا على كلماتك
الجميلة

يسر الله لك ووفقك