الثلاثاء، 23 أبريل، 2013

خربشات 6


 
لا تسرق أنفاسي ..

لا تكتم هوائي العليل

لا ترحل عني فتضيق دروبي

 لا تمسح دمعة ثم تتركها عليلة


ابق حيث أنا ..  هنا الهواء يصير ربيعا 
 

تكتبني الحروف

تبثني ، تخاطب شوقي تلمّني

تحضنني بوجل خوفا من الهروب

ربما علي أن أبثها رغبتي في البقاء


أن أتدارك صمتها فأنفث فيها شوقا للحياة
 

هكذا هي .. تسرق منا من نحب

تعلمنا أن الحياة لا تتوقف علينا

تجبرنا على الألم


وتذكرنا أننا إلى السماء نتوق !!
 

عانقني .. يا رحمة السماء

لا تستعجل الرحيل فهطولك جمال

كم طال انتظارك لتغسل الأدران

تنقي الهواء .. تبث الأنفاس


عانقني .. لا ترحل وتتركني !!
 

الحياة .. ألوان نعدها ، ألم .. حرقة ..

نزف .. فقد وارتعاش .. بسمة .. ضحكة تخفي ما نكتم


من الالتياع .. هكذا هي فكيف نطمع في ازدياد !!

 

حلق عاليا .. خذ أسرابك وارحل ..

ما عاد المكان كما كنا نعرف ..

لم يعد الهم واحدا ، لم يعد القلب دقة تحسب !!


لم يعد الكائن كائنا أبدا ، كل شيء غادر وارتحل !!
 

تصفعنا أوقات الفراق .. تفتك فينا تبعثرنا ..

تشعرنا أننا بعدها هباء ..

كيف هي لحظات الشوق واللقاء ؟؟


كيف ستكون في الجنان !!

ساخنة كما نعلم أم أنه شعور لا يمكننا أن نستشعره !!
 

أخفيتك طويلا يا دفاتري

وبت اليوم أبثك الأنين

علّ الجرح يبرأ حين أفتح الدفاترفيحرك الهواء أوراقي


يقلبها على غير هدى ، وبلا اختيار


 

ما عاد المساء كما المساء .. ماعاد النجم يسطع

ما عاد القمر ينير الدرب ، ما عاد القلب يعيش الشوق !!


ربما يأتي الفجر فيغير ما في القلب ويمحو ظلمة ليل أصبحت تكوينا
 

أسبح في بحر عينيك .. ترمقني بدفء .. حين تبتسم

أشعر أني غريق وسط محيط أزرق .. يجرفني


بلا توان ولا رحمة !!
 

كيف لي أن أنسى ، وكل الأماكن تعشقك !! كلها تحكي خطواتك فيها ،
 كلها تحن لك .. كلها تغبر لحظة مغادرتك ليغزوها تلوث الرماد دونك !!
فأنت أبي الهواء ..
 
أنت شوق التراب ، أنت الوجد والشجن !!



أنت حكاية الشجر المزروع لينبت  حنينا كلما دار طيفك !!


 

هناك 6 تعليقات:

Gamal Abu El-ezz يقول...

هكذا هي .. تسرق منا من نحب

تعلمنا أن الحياة لا تتوقف علينا

تجبرنا على الألم


جميلة جدا الكلمات التى تسطريها فى عالمك الخاص

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

احسنت اختى الحبيبة فى تسميتك لمدونتك رذاذ المطر
فرذاذ المطر ممتع ويبعث البهجة فى النفوس البريئة الطيبة تعشقه وتنتظره بشوق وشغف

وهكذا خواطرك واختيارك للصور رائع وراقى مانثرتيه هنا ..اختيارك للمفردات راقنى جدا وابجدياتك محترفة

سلمت يمينك وبارك الله فيك
تحياتى بحجم السماء

khawla mohamad يقول...

أخي الفاضل جمال

شكرا لك

khawla mohamad يقول...

أختي ليلى

جزاك الله خيرا وبارك فيك

Tameem Altameemi يقول...

مدونة رائعة ومميزه

شمرا لك

khawla mohamad يقول...

أخي الفاضل تميم

جزاك الله خيرا
شكرا لمرورك وزيارتك