الأحد، 24 مارس، 2013

خربشات 5

 
 

يوما ما .. كانت السماء مضيئة بضوء القمر .. باغت اللصوص ضياءها فتغير لونها واضمحل ..


·           

أصداء موج البحر الثائر تدوي وسط علوّها وانخفاضها .. تخبرنا عن وجعها إثر
ارتدادها مبتلعة ما حولها بعضنا سمعها وفهم محتواها والبعض تجاهلها تحت مسمى
عدم الشعور واللامبالاة ..

·         

نشتاق لماء مطر يغسل صدى أرواحنا .. يغسل ماء البحر فيخفف ملوحته ..

·          

حياتنا مصنوعة من الموت ، فنحن قبور وأضرحة / قراءات

·          

لنجعل من الموت بوابة تقدم لنا ولنسير لعوالم بعيدة عن الظلام لنفوز بالجنة ..

·          

على المرء أن يعيش التقاءاته الخفية مع اللا واقع ليحلم ويهذي ، فربما أصبح هذا
الهذيان يوما ما واقعا ..

·            

احساسنا بقوة قاتمة جاثمة على صدورنا احساس فظيع مؤلم ، لكننا مع المقاومة حتما سنحقق نجاحا عليها بصمودنا ..

·          

أدرك أن نهايته قريبة عندها قرر دفن كل من حاربه قبل النهاية وابتدأ بالبراءة حتى لا تكبر وتثمر .

·          

الأنا أس كل مصيبة قد تفقد المجتمع الكثير مما يسعى لتحقيقه أنزعوها من قلوبكم واتفقوا قبل ان تدور عليكم الدوائر

·         

التفتيش فيما زرعته في قلبك فصار شعورا أثر على عقلك لابد من متابعته لاجتثاثه قبل ان يصبح تفكيرا وعادة 

هناك 12 تعليقًا:

Gamal Abu El-ezz يقول...

أختى خوله

يولد الإنسان وهو يبكى ويموت وهو يتالم
وبين هذا وذاك فحياته عباره عن مجموعه من الاحلام والأمانى ففى طفولته يحلمم بلعبه جميله وبعد ذلك يحلمب ان يصبح المتفوق على اقرانه وبعد ذلك يحلم بأن يصيب عمل جيد وزوجه صالحه وتعود كرة الامانى لأبنائه حتى يموت فتنتهى أمنايته وتبقى حديث لفتره حتى يزول ذكراه فكلما كانت أمنياته مقبوله كلما كانت ذكراه باقيه

شمس النهار يقول...

بين الميلاد والممات
تقلبنا الدنيا
ونلف وندور معها حتي نرجع الي جوف الارض

خوله يقول...

الأخ الفاضل جمال

جزاك الله خيرا وبارك فيك
الدنيا بأكملها حلم وفاز
وغنم من كان حلمه يدور في
فلك مرضاة الله والعمل لدار لافناء
فيها

خوله يقول...

جزاك الله خيرا شمس النهار على مرورك

دعاء محيسن يقول...

السلام عليكم.

ليست خربشات!
بل تأمّلات رائعة،
استمتعتُ جدا بقراءتها.

تحيآتي لكِ.

خوله يقول...

أختي دعاء

جزاك الله خيرا
شكرا لمرورك

Wael Moussa يقول...

قلم راقى وموهبة جلية دامت لكى ودمتى لنا

اقصوصه يقول...

راقني التقاطر المتتابع لافكارك..

بين نسمات الحياه ورياحها القويه

تتأرجح خطواتنا..

فنسير بخطوات واثقه احيانا,,

واحيانا اخرى نجر قدما وراء قدم !!


عبدالعزيز العصيمي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما رأيكِ أختي الكريمة المساهمة معنا في حملة ركاز هذه السنة
بوضع بنر لحملتهم كلامك ... عنوانك ليتم إضافة رابط مدونتكم
هنا من ضمن المدونات المساهمة في نشر الحملة ؟

http://hasafa.yoo7.com/t5956-topic

في حال الموافقه أتمني إبلاغي في مدونتي ليتم إضافة مدونتكم ... وشكراً

أخوكم الركازي: عبدالعزيز العصيمي

خوله يقول...

أخي الكريم وائل

شكرا لك
جزاك الله خيرا

خوله يقول...

أختي أقصوصة

شكرا لمرورك
وكما ذكرت هكذا هو الانسان
يتقدم مرات ويتأخر وكل يسير
وفق قدر الله والفائو من يدرك غاية وجوده في الحياة الدنيا

خوله يقول...

أخي الفاضل عبد العزيز

يسرني ما طلبت شكرا لك

بارك الله فيكم وحفظكم