الأحد، 19 مايو، 2013

ويبقى الحلم ...


 
ها هي  قلوبنا مفاتيح للوطن

يبقى المفتاح معلقا في صدري ..

 أضمه بين حنايا وجدي ..

وأذرف الدمع شوقا لك يا وطني ..

تجتاحني الذكريات هنا وهناك على إثر نكبة تمر !!

وتبقى أنت الوجع

تبقى أنت جرح غائر يسكننا
 
يعصف بنا

تضمنا المخيمات .. نلوك فيها ذكريات مضت

على إثر تاريخ قديم حطم الأمنيات

65 عاما هكذا مضت

بين تداولات مذكرات تحمل

وبين صوايخ تقتحم

بين ذكريات عصفت بالقلوب فأردتها قتيلة

وبين جنح ليل أحرق العود فأصبح كسيرا 

ويظل الصراع على اغتصاب وطن

بجميل حكاياته

بعبير مروجه وبهوائه العليل المكسور

إثر سرقة غادر حطم الفؤاد وغدر

لكل من تاجروا بأحلامنا
 
باعوا أرواحنا ليعلموا أني لن أخلع مفتاحي

سيظل حبلا يطوق عنقي
 
سأجعله نبراسا يضيء لي حلمي
 
وسأبقى أؤمن يقينا بتحقيقه

 

هناك 3 تعليقات: