الأحد، 13 أبريل، 2014

أبواب قلبي !!!




 
 
قد أكون أغلقت أبواب قلبي بصمتي ، أو أكون ظلمتها حين أغلقت فمي  ، لكن القلب أصدر قرارا خلفه الأحكام تسري !!!
 
أحار بين أفواج رسائل قلبي المبتورة وهي في صدري تذوي .. ترحل بي من قطر لقطر
 ، تشهد وسط موج فكري صدى خوفي ، تسرح بي في فضاء كوننا العجيب الذي يأبى
أن يعيش في محيط آمن ...

 
 
يأبى إلا أن يتصدر صفحة الدماء الحارة ، تتدفق لتروي الأرض منها ....

آتيه في أمواج عاتية في فضائها، أتلمس العذر لها أن تجرفني ...
أقف صاده كل أنياب الوحوش التي تتصدر الأفق ، لا أعترض على ما أرى ...
 
 
أسلم النفس والقلب لمن قدر الكرى وأرضى عسى أن أرى شعاع الشمس ،
يفتح المغاليق ، يبشر بأمنيات الحيارى ، يحلق وسط ضحكات المنكوبين ، يشفق
عليهم فينسيهم لحظة أسى أفقدتهم الكثير ، همشت في عيونهم الضياء واغتالت
الابتسامة ، جمدت الأوصال ، وقطعت الارتعاشة كل حبل جميل
 
أصبح الأسى يتساوى وهي تحمل قطع الجثث الملقاة في الشوارع الكئيبة .. مشاهد
اعتادتها فتساوت لديها الصور ، وتساوت العبرات .. اللحظات ..
 
 
اكتوت المشاعر بالهموم فرفعت رأسها للسماء .. تتوق
للخلاص .. تتمنى أن تسمع ما يبشر بتحقيق الأمنيات ..
فيا الله عجل لنا رؤية ما نتمنى ...