الاثنين، 16 يونيو، 2014

أمطار شتائية

 
    متى ما تحولت أفكارنا الى أمطار شتائية ضاجة بكل صوت يناد في الأعماق .. تطلب الخروج هكذا دون استئذان !! حين تتراكم في الرأس تركض مسرعة كخيول تسابق الريح ، معلنة لحظة الفرار ... أن أخرجوني من الأعماق ...


في داخلي أكوام أوراق تريد أن تتمزق ، تنهار بين جدران أعماقي المتوجعة ، هل أمزقها ؟
  ولت أيام شتائي الجميل ، ودعتني لأستقبل صيفا حارا يلفح خدودي الحمراء !! أطنان من الالم تتشبث بي ، تحاصر عتبات أبوابي ، تلتهمني بقسوة وتمضغ لحمي المختلط بالعظام ...

 


 
 
جنون هو التفكير في اختراق الأفكار ، جنون هو قتلها في جذورها ، جنون محوها هكذا دون سبب ..
تضاريس وجداننا متعرجة كتعاريج خطوط وجوهنا المتعبة ، أوراق كثيرة تملؤنا ... تخفي فيض مشاعرنا ، تخرجها ساعة حاجة لنرى العجب !!
 
كيف مرت علينا كتلك اللحظات وسط أمواج التعب ؟
كيف توسمت بنا الخلاص دون قدرتنا على ذلك ؟..
كيف انتزعت منا اجمل ما مر علينا وتركت أقسى ما حاصرنا ؟!!




- تظن أنك إن أعدمت فكري سترتاح !!! .. اعدم ، وابحث لك حينها عن مستراح

- علق المشانق وأسل الدماء واركض طربا على الأشلاء !!! وتيقن أنك ساعتها ستكون داخل أعماقك مرتاح ؟؟

- جند الشياطين وأطلقهم في الأرجاء ، بعثرهم كما الهواء ، ثم عد لترى وجهك كم ارتاح !!!