الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

خربشــــــــــــــــــات 7 ...








 
حين توارت الأحلام خجلة تبحث عن حقيقة ، حين سرت بين ناظري عيون عميقة ،
 حين تهت في موج هائج ينفض عنه الأيادي الكسيرة ، ضجت الأفئدة من الركود
فانفجرت تريد ليالٍ سريعة ..... أيها الزمن الجميل ، هل انتهيت ؟ ألم يعد للقلب متسع
 لنا ؟! ألم تعلم يا قلب أن الكلام ما عاد يجدي ؟ وأن بعثرة الحروف منك لم تعد في
القلب تسري !!! وأن الصدق الذي لا يحتويها أراه ماثلا أمام وجدي !!!

 

كل شيء ، كل شيء كان يؤكد أننا أصبحنا لا شيء ، لا شيء ... لكننا صامدون ،
صابرون نثبت لهم أننا ليس كما يظنون .. طال علينا الليل فمتى يا فجر تأذن
بالانبلاج !!!

 

لحوم القطط ، أوراق الشجر ، مياه العفن ... كلها ما عادت تشبعنا نحن الوجع ، الجوع ، الهم والمرض ...

كل صرخاتنا بأعلى الصوت لا تسمع طالما لم تسبق الصرخة يا الله .....

 

إحصائيات ، أرقام ، أكوام من الورق لا يعرف ما تحكي ، تقلبها الأيادي ... لكن ما يمتزج والتراب لا يعلمه احد ، كم من المقابر أسكنت أرواح وضمتها دون علم أهلها ، احتضنتها وحيدة بلا وداع ، أبكتها وألهبتها غريبة ، ضمتها بمسكها لعل المسك فضحها وأظهر بيانها ؟؟؟ !!

 

حين طغت طواغيت البشر على الكون ، ألبستنا رداء السواد ، خالطت سواده بالدماء حين هاج لوأدها فرأى الأحمر ينبع ، ملأ الأرصفة برائحة اللحوم المشوية على تراب الرماد وغبار يخنق الأنوف ويزكمها لحظة انفجار غادر !!!


هناك صور أودعت ألبوم الذكريات وأغلق عليها غير أنها بين فينة وأخرى تتصدر الذاكرة لتعيد فتح كراسات الأيام الماضية ، هل مر بنا طيف اخبرنا أن هذه الدفاتر بعد كل هذا العمر ستفتح مرة أخرى لتخبرنا أننا مررنا من هنا وغاب طيفنا ودثر ، نسي كما نسيت كل الحروف المبعثرة التي عاشت بيننا قديما ؟؟؟؟ ...

  غريبة هي الحياة كيف تفرق وتجمع دونما يد منا ، غريبة هي الأيام التي تجعلنا نتساءل عنهم ؟ من هم ؟ كيف هم ؟ غرباء عنا هم ؟ تتجهم وجوههم لحظة لقانا وليتنا عرفنا لهذا التجهم سببا !!! ....
 

 
 حلق بنا يا أذان الفجر فقد أرقوا أجفاننا سهرا وعجبا من أحوال دنيا فانية لا تساوي جناح بعوضة ، حلق بنا وانتشلنا من الأفكار التي تعبث في أذهاننا ، حلق بنا وأرحل بين سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، حلق بنا واغسل كل أدران الوباء الذي يرمينا في قاع البغض البغيض ، حلق بنا وسافر نحو أبواب السماء ....

 

الوجوه اختلفت ، الصور تغيرت ، الأحاديث تبدلت وأيقنت أنا حينها أن الحال لا يمكن أن يبقى على حاله ، وأن الأحاديث الممتزجة بالود تتعكر ، والكلمات المرصوفة بالحب تتغير ولا يبقى سواك لنا ، كل ما عداك يا ربنا محض خيال ينتهي .. تذروه الرياح بين أكوام الغبار الطائرة بلا هدف ، ترتفع هنا وتسرح هناك ثم تسقط ...